خادمة مقيمة

خادمة مقيمة مع أسرة أو فرد واحد من كبار السن أو طفل من أجل رعايته هو ما يسعى إليه العديد من الناس لتسهيل الحياة عليهم ومعاونتهم في شئون المنزل، وفي ظل الضغوط اليومية التي تقع على عاتق بعض الأسر وخاصة السيدة العاملة أو الأم العاملة، ورغبتها في الموازنة بين منزلها وعملها والقيام بواجباتها في الشقين، فهو ما يجعلها تلجأ إلى الاستعانة بخادمة مقيمة

مما يساهم في توفير بعض الوقت لراحتها والاهتمام بأفراد أسرتها، ولا يعني ذلك أن وجود خادمة مقيمة في منزلك هو أمر مهم للمرأة العاملة فقط، وإنما هو مهم أيضا لبعض الحالات التي لا تستطيع خدمة نفسها أو تحتاج من يرعاهم ككبار السن أو المرضى.

خادمة مقيمة أو عاملة منزلية بالشهر

خادمة مقيمة
خادمة مقيمة

تقوم الخادمة المقيمة بأداء عملها في منزل العميل مقابل مبلغا ماليا كل شهر، ويوجد العديد من المكاتب والشركات التي توفر مجموعات مختلفة من عاملات المنزل، وأيضا مربيات الأطفال، وجليسات مسنين، مثل شركة توب كلينر.

 وتعد فكرة الحصول على منزل مرتب ونظيف قادر أفراده على الشعور بالراحة النفسية والهدوء، من أكثر الأشياء التي تحمسك في البحث عن خادمة مقيمة.

قد تستطيع الحصول على خادمة مقيمة من خلال مكاتب شغالات منازل في مصر، أو من خلال علاقاتك مع الوسط المحيط بك، وترشيحاتهم لخادمات محترفات، وعلى قدر كاف من الأمانة والالتزام والمسئولية.

  1. يجب علينا ألا نغفل أهمية البحث عن خادمة ذات سمعة حسنة، أخلاقيا ومهنيا
  2. ويجب أن نضعها تحت الاختباربشكل غير مباشر فترة كافية كي يتم التأكد من سلوكها وأدائها
  3. ففي حالة نجاحها في الاختبارات يتم الاعتماد عليها والاطمئنان لها، أما إذا كان هناك ما يجعلك تشعري بأن هناك شيئا غير مريح، فعلى الفور يتم فسخ التعاقد معها.

اقرء ايضا : تنظيف شقق

عاملة منزلية بالساعة

خادمة مقيمة
خادمة مقيمة

من المعروف عادة أن أي خادمة مقيمة تحصل على راتبها بشكل شهري، هذا هو المعتاد عند الكثير من الأسر، على الجانب الآخر يوجد بعض العاملات اللاتي يحصلن على راتبهن على حسب عدد ساعات العمل.

ويتوقف ذلك على رغبة الأسرة أو العميل عموما، فمنهم من لا يرغب في وجود خادمة مقيمة، وفي نفس الوقت يريد المساعدة في نظافة المنزل أو عمل بعض الأطعمة، أو إذا كانت أما عاملة فترغب بخادمة تجلس مع أولادها لحين رجوعها من العمل، ففي مثل هذه الحالات يتم الاتفاق بينهما على مبلغ مالي على حسب عدد الساعات التي عملت فيها.

ولا شك أن وجود عاملة منزلية بالساعة هو أمر موفر وفي نفس الوقت منجز، ففي حالة عدم قدرة العميل على دفع راتب شهري لها، فبإمكانه الاستعانة بها في أوقات الضغط فقط ومن ثم حسابها بعدد الساعات.

ونظرا لكون هذه المهنة “خادمة مقيمة” هي مهنة غير خاضعة لأحكام قانون العمل، فإن رواتبهن تختلف حسب المكان وساعات العمل والإقامة والجنسية

  • فهناك الخادمات المصريات اللاتي يجدن أكثر من لغة، ويستطعن القيام بمهام مختلفة وكثيرة في المنزل، وهذه الفئة تحصل على راتب لا يقل عن 6000 جنيه.
  • وهناك فئة أخرى من الخادمات اللاتي لا يتبعن مكاتب وإنما يأتي بهن سماسرة وحراس عقارات، سواء من الصعيد أو من الأرياف والقرى، ويختلف راتبهم الشهري عن الأخريات فقد تحصل الخادمة منهن على 1000 إلى 2500 جنيه راتبا شهريا.

أفضل شركة عاملات بالساعة

خادمة مقيمة
خادمة مقيمة

يوجد شركات مختلفة وعديدة تقوم بتوظيف الخادمات للعمل في المنازل بالساعة أو باليوم، واللجوء إلى هذه المكاتب أو الشركات يأتي من أجل ضمان توافر الخبرة والأمانة عند الخادمة.

ومن المهم للغاية توافر السمعة الجيدة للشركة أو المكتب الذي يعمل في مجال توظيف الخادمات، وأن يتمتع بقدر من الثقة تجاه العملاء الذين تعاملوا معه قبل ذلك، ومن الشركات المعروفة في مجال توظيف العاملات بالساعة وأيضا العاملات المقيمات

جدير بالذكر أن بعض الشركات تقوم بتوظيف الشباب الحاصلين على مؤهلات جامعية ومتوسطة للعمل كخادمات، ويحصلن على رواتب مختلفة عن أي خادمة أخرى.

اقرء ايضا : شركة تنظيف خزانات

شغالات بالشهر رخيصات

 

خادمة مقيمة
خادمة مقيمة

تعتبر الخادمة المقيمة التي تحمل الجنسية المصرية هي من تحصل على راتب شهري قليل، فمنهن من يحصلن على راتب شهري لا يقل عن 6000 جنيه، ومنهن من يحصلن على راتب شهري ما بين 1000 و 2500 .

  • وهذا التفاوت ما بين الشريحتين يرجع إلى قدرة الخادمة على إجادة أكثر من لغة بالإضافة إلى قدرتها على إنجاز المهام المنزلية والعناية بالأطفال وكبار السن.
  • أما الشريحة الثانية والتي تحصل على راتب أقل، فيكون بسبب الكفاءة القليلة، وهن لا يتبعن مكاتب أو شركات إنما يأتي بهم حراس العقارات من القرى والنجوع.
  • أما الخادمات الأجنبيات أو العمالة الأجنبية هي الأغلى في السوق المصري، وتتفاوت أيضا الرواتب ما بين الجنسيات المختلفة، فتحصل الخادمة الفلبينية على راتبها بالدولار ما يعادل 13000 جنيه، يليها الخادمة الإندونيسية والتي يصل راتبها إلى 11000 جنيه، يليهما الخادمة الغينية والتي تحصل على راتب يتراوح ما بين 6500 و 7500 جنيه شهريا.

ولكن ما سبب هذا التفاوت أيضا بين الخادمات الأجنبيات؟ يقال إن الخادمة الفلبينية هي الأعلى سعرا لقدرتها على إنجاز كافة أعمال ومهام المنزل، بالإضافة إلى الاهتمام بالأطفال.

اختيار الخادمة المقيمة

وفي كل الأحوال يختلف اختيارك للخادمة المقيمة مع أسرة في سن الشباب، عن الخادمة المقيمة مع كبار السن، فلا بد من توافر بعض المواصفات الخاصة بمثل هؤلاء الخادمات، ومنها أن تكون قادرة على التعامل مع كبار السن والمسنين وتقدم ما يثبت ذلك سواء شهادة معتمدة من مركز رعاية مسنين أو غير ذلك.

ومن ضمن مواصفاتها أيضا أن تكون :

  • صبورة
  • تحمل أخلاقا عالية
  • قادرة على الاهتمام بالمسن معنويا ونفسيا
  • والقدرة على التعامل معه في كل الأوقات سواء أصيب بحالة نفسية أو عصبية وما إلى ذلك من حالات قد يصاب بها الشخص المسن.

إذا فإن اختيارك لخادمة مقيمة يتوقف على لنوعية احتياجاتك، فهل تحتاجي خادمة مغتربة تساعد في أعمال المنزل وتقيم معكم أيضا، أم تحتاجي خادمة باليوم أو بالساعة، أم تحتاجي جليسة لأطفالك، أم جليسة لمسن قد يكون والدك أو شخص قريب منك، وهل تحتاجي خادمة تقوم بأداء مهام الطبخ فقط، أم تنظيف المنزل فقط أم الإثنين معا؟

كل هذه الأسئلة يجب الإجابة عليها قبل البدء في اتخاذ قرار توظيف خادمة مقيمة لديك، حتى تسهل عليك عملية الاختيار وتحقيق الهدف المنشود من وجود خادمة.

اقرء ايضا : تنظيف منازل

شركة تنظيف خزانات المياه

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.